Random Thoughts>>
To change the Universe, you have to be able to change yourself first.

Monday, September 24, 2007

الشيخ سعد .. والمختومين من البشر

فجأة وبدون مقدمات طالعنى بوجهٍ بشوش ملئُ بالتقوى والورع, وهو –خير اللهم أجعله خير- يرتدى رداء أبيض فى أبيض وكل من حولة يرتدون الأبيض .. وقد شرع يصدح بنداء ترددت أصدائه فى القناة الفضائية قائلاً "احمد ربنا انك عايش .. غيرك بين الحيا والموت .. احمد ربنا انك عايش .. فى ناس قبل ماتتولد بتموت" .. كان من الطبيعى أن أعتبرها احدى المواويل الشعبية التى انتشرت فى الميكروباصات بأصوات مغنين الأفراح والصنايعية والهشك بشك بعد ان تحول كلاً منهم الى حكيم زمانه .. فها هو أحدهم ينتقد حال الناس وماصارنا عليه من جفاء وسعى وراء الفلوس وأخر يلعن الدنيا بأغرب الألفاظ متهماً اياها بظلمه دائماً وانها "جاييه عليه" وذلك بأجمل الصور الشعبية مثل " الدنيا زبطانا .. شايلانا وحطانا" هكذا وبأختصار شديد عبر -من لا اعرف اسمه- عن حال دنيانا .. الغريب ان كل منهم لا يبدأ فى ارتداء عباءة لقمان إلا بعد ان ياخد بمبة محترمة من الشحرورة اللى بيحبها ويقضى الليل والنهار ينتحب على حال الدنيا المقلوب وعلى حبيبات زمان -اللى ماكنوش بيدوا بالقفا- .. وحرصاً على الحياد فى نقل الواقع الذى نعيشه يومياً فى ميكروباصات البلد –غصب وأقتدار- فالصورة ليست دائماً بهذه القتامة عند مصلحينا الإجتماعيين .. فهناك عدد ليس بقليل منهم لا يكتفى بنقد الأوضاع فقط ولكنهم وبكل شجاعة يوجهون مجهوداتهم وأصواتهم المحشرجة الى تقديم الحلول الايجابية إيماناً منهم بحجم الرسالة التى يحملونها .. فها هو أحد المصلحين من خلفاء ابن خلدون ينادى ويطالب بتوجيه الاهتمام والرعاية إلى الشباب لأهميتهم قائلاً "فوقان فوقان فوقان .. من البانجو ومن البرشام" بكل بلاغة وبأستخدام الصور الضمنية وضح مفكرنا الجهبذ بالتفصيل كيفية النهضة الشاملة ورمز فى مقطع واحد من الأغنية إلى الخطوة الأولى نحو التقدم.


أعود لسعد الصغير فبعد ان سمعت مطلع الكلمات وانتظرت سيل جديد من الإصلاح الإجتماعى خاصة مع الموسيقى
الصاخبة فى خلفية الأغنية والتى كانت ومن النوع الذى يخلب لب أى راقصة فى البلد بشكل لا يمكنها معه التحكم فى وسطها .. وهو شئ اصبح من المتعارف عليه كقواعد للفن الشعبى الحديث بعد ان اثبتت التجارب الحديثة أن هز الوسط يساعد فى غربلة الكلمات وشعشة الدماغ واستخلاص الفائدة الإجتماعية المقصودة منها .. الغريب أن مظهر سعد باشا الصغير شدنى لمتابعة الكليب الجديد –وإن كنت قد اتخذت احتياطاتى جيداً فلم اكتفى بخفض الصوت ولكنى أخذت الريموت كنترول من أختى الصغيرة واستعددت لتغيير القناة تحسباً لأى حركة غدر من كابتن سعد فهو مرن جداً ولا يمكنك توقع تحركاته, فبين لحظة وأخرى من الممكن جداً ان يتحول الكليب الى فيلم إباحى (ما هو كله ثقافى برضه!!)-.


ولكن أخاب الشيخ سعد الصغير ظنى وجعلنى أستغفر الله على سوء ظنى به .. فعلى عكس المتوقع لم تظهر معه العشرة فتيات اللاتى نسين استكمال ملابسهن .. بل ولم تظهر فتاة واحده فى الكليب وأصر على ان ينتزع الدهشة منى فظهر يقبل يد امه العاجزة وهو يوصلها فى طريقها لأداء الحج ..وأب
ى إلا أن يجعلنى أقف مبحلقاً فى الشاشة فاتحاً فمى على البحرى .. فها هو يظهر فى مشهد يتوضأ ويصلى بكل خشوع ويأخذ بيد شاب أعمى ويحضر دروس العلم فى المسجد ويعلٍم طفل قراءة القرآن .. ويزور دور الايتام والمسنين والمرضى ويخفف عنهم بالهدايا واللعب والأكل-أه والله كل ده مره واحده بدون مراعاة مشاعر الصدمه للمشاهدين-.


الشيخ سعد أثر فيا جداً فلم أتصور انه يوجد على الأرض من البشر ملائكة أمثال سعد الصغير, وبالتأكيد بعد الكليب الجامد ده سيتلقى العديد من التبرعات لصرفها على من يستحقوها وستكون حلقة الشيخ سعد لتعليم القرآن للأطفال احد انجازات الشيخ وستنتشر فى حوارى القاهرة كولديرات المياه المثلجة سبيل من عطاءاته التى لا تنتهى .. وان كان هذا سيأثر قليلاً على مستقبله الفنى المبهر وعلى مسئولياته الاجتماعية العظيمة
كرئيس لجمعية حماية حقوق الحمير ومندوب اللجنة الشعبية العليا لتقدير الفاكهة .. ولكن كل هذا لن يؤثر على دوره الدينى ورسالته المكلف بها.


شوية جد:

انا مؤمن تماماً أن القلوب بين أصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء .. بمعنى ان ربنا قادر على أن يهدى اكثر أهل الأرض معصية و صاحب موقع الأغانى اللى ربنا هداه وحوله لموقع دينى مش بعيد عننا, بس اللى بيعمله الأخ سعد وزملائه حاجه مختلفه لأن مافيش واحد ربنا يهديه يطلع يدعى على خلفية موسيقى رقص.. الواضح ان العملية كلها عبارة عن نيو لوك او بالتعبير الشعبى "أركب الموجة" الناس ديه بتشوف ايه اللى ماشى اليومين دول وتجهزله عدته وترسمله الخطة وتطلع تمثلهم علينا .. سعد الصغير وغيره من المغنين اللى طالعين كل يوم بأغنية بيدعوا انها دينية فى الواقع هما بيتاجروا بمشاعر المصريين الدينية ومعروف عننا كمصريين ان اسهل واسرع طرق الدخول لقلوبنا هى بالتدين حتى لو كان بادعاءه لأننا مابنميزش, الظاهرة انتشرت بشكل أصبح بايخ جداً أصبحنا فى نظر الناس ديه مجموعة من المختومين اى حاجه بتخيل علينا.

الخلاصة: احنا أدمنا الضحك على نفسنا .. فى الأول كان بيتضحك علينا من بره وماكناش بنعترض .. بقي بيتضحك علينا فى بلدنا وبرضه ماعرفناش ننطق .. ودلوقتى وصلنا لمرحلة اننا بنضحك على بعض وبقى فى إمكان أى واحد ليه لزمه او مالوش انه يمثل على شعب بحاله .. السؤال هو احنا هانفضل لحد أمتى مختومين فى نظر الناس ديه؟

أخيراً, بالنسبة للشيخ سعد .. برضه ماحدش عارف يمكن فعلاً يكون ربنا هداه .. وهانتأكد من كده لو عيد الأضحى جه من غير مايطل علينا المبجل .. ويتحفنا بأغنية جديدة عن الجديان وحب المعيز .. ساعتها بس ممكن اكتبله مقال اعتذار هنا فى نفس المكان .. بس إلى هذا الميعاد لانملك إلا إننا ندعيله بالهداية هو وإحنا وربنا يتولانا جميعاً برحمته.

15 Comments:

  • السلام عليكم
    كلامك كله مظبوط وخصوصاً اللي تحت عنوان شويه جد
    بس عايزه أقول حاجه بما ان العنوان والموضوع يخص سعد الصغير
    من فتره محمود سعد اللي بيقدم برنامج اليوم السابع على الام بي سي استضاف الدكتوره سعاد صالح والدكتور محمد المسير الاستاذ بجامعة الازهر المهم الموضوع كان على ان سعد الصغير قرر بناء مسجد ماعلينا هو بناه فين وليه المشكله كانت هل لو انت ماشي في الشارع وعايز تصلي والمسجد ده قريب منك هتصلي فيه ولا هتصلي في مسجد ابعد؟!! طبعاً الدكتوره سعاد قالت أصلي فيه وادعي لصاحبه بالهدايه والدكتور المسير اعترض وقال لأ طبعاً اختار المسجد الابعد ... والسبب ان فلوس سعد الصغير حرام
    أنا مش عارفه هل هو فعلاً ربنا هداه بعد الفتو ى دي وقرر انه يبطل الكليبات اللي بيعملها والرقص المقرف ده ولا زي مانت قلت في كلامك
    ده مش دفاع ولا حاجه عنه انا اساسا معترضه عليه بس حبيت اقول اللي عرفاه يمكن يكون ربنا هداه
    اللينك ده في الفتوى
    http://www.adwforums.com/archive/index.php/money.howstuffworks.com/t-84962.html

    By Blogger Rehab Mostafa, at 2:30 PM  

  • السلام عليكم يا حسام
    ياريت تسمحلي أكتب كومنت عندك .. وعموماً أنا معاك في حاسبات أو كنت معاك بمعنى أصح، عقبالنا كده لما نتخرج...ا
    بجد بجد جامد جداً الموضوع ده، أنا أصلاً مابصدق اني ألاقي موضوع زي ده علشان أطلع غلي ...ا
    بس أنا مش هرغي زي ما بعمل في بلوج رحاب :D
    كل اللي عايز أقوله ان سعد مهما عمل برضه هيفضل زي ماهو مش هينضف، هتقولي يمكن ربنا هداه.
    ... بس اللي ربنا يهديه مش بيفضل يعدي على الناس ويقولهم أنا أهو بقيت حلو وزي الفل وماشي كويس ومش بعمل حاجه غلط
    بالذمه مش مكسوف على نفسه لما يطلع يترقص كده، ده لو بنت ممكن تتكسف تعمل كده
    بس هقولك ايه؟؟؟ العيب مش عليه ... العيب على الناس اللي بتشجعه وتصقفله وترقص معاه.... احنا اللي بقينا بنشجع ان حاجات من امثال سعد تظهر وتستمر
    ... الموضوع اكبر من كده بكتيير، دي مابقتش حكاية ان واحد زي سعد ده يظهر ، لأ المشكله ان ده مؤشر على الحال اللي احنا بقينا فيه ، مش سعد ده مصري برضه؟!!!ا
    وما خفي كان أعظم
    :D:Dوحكاية بقى ان احنا في نظرهم مختومين... لأ مش كده خالص، عايز أقولك ان أصلاً الحبر خلص من كتر الأختام :D:D
    في حاجه أخيره بس نفسي الناس تاخد بالها منها :: لما احنا دلوقتي بنقول على ناس زي أم كلثوم، وعبد الوهاب، وعبد الحليم وغيرهم من الناس .. دي مطربين زمان.... تفتكر هايجي اليوم اللي نقول فيه على سعد ولا روبي ولا ماريا ولاحتى جاد شويري ان دول المطربين بتوع زمان..؟!!!!ا
    تفتكر ساعتها المطربين والناس عاملين ايه؟؟؟؟؟؟؟؟ لا تعقيب ... وسلملي على الحنطور

    By Anonymous mofoo, at 3:21 PM  

  • تماما لسلسله سعد الصغير ...
    الاستاذ تامر حسني
    لسه من فترة قريت علي النت انو منزل شريط ديني اسمه الجنه في بيوتنا و ان ربنا هداه و كام حاجه كدا ..
    فبقول لواحد صاحبي قالي ...ضحك و قالي دا بأمارة فليمه الجديد الي بيصوره يعني ؟؟؟؟
    الناس دول شغالين علي الوشين ...و الي يجيبله فلوس يكمل معاه...
    واحد سمح لنفسه انو يكون مع بنات اشكال و الوان ...
    ازاي لكون ليه مبدأ و نقتنع بيه ؟

    By Blogger Ahmed Essawy, at 5:40 AM  


  • اركب الموجه وعدي يمكن بكده تنجي

    شعار المرحلة القادمة من الفن المصري

    By Blogger قليل من التفكير, at 5:51 AM  

  • يا ساتر يا رب على حقد الانسان على اخيه الحيوا..... احم الانسان , هو يعنى دلوقتى علشان الراجل عمل اغنيتين ولا تلاته طالع فيهم مش ولابد يعنى يبقى خلاص كفر , يا ساتر يارب, هو يعنى علشان ماسك فى ايده عنقود عنب وعمال يغنيله تقوم تتكلم على الراجل كدة ,استغفر الله العظيم , وقوم ساعت مالراجل ابن ....الحلال (مشيها الحلال) ربنا يهديه ويعمل اغنيه لابس فيها هدومه كلها وبيدعى فيها ربنا ,نقوم نقول عليه كدة,اعوذ بالله من غضب الله ,لا وايه كمان مستنيله على الغلطة ولا اكنه من حفدة ابو لهب لالالالالا يا حسام ,كنت مفكرك اعقل من كدة يا راجل , طب خده بشويش ,قله كده عيب يا ولد يا سعد , كخة كدة يابن الصغير ,اضربه على ايده , السعه بالمعلقة , اديله بالقفا , لكن ماتتكلمش على الراجل كدة
    عيب يا حسام بلاش نجيب فى سيرة حد تانى
    خلينا فى ابن الريس وبس

    By Blogger m.bazeed, at 12:29 PM  

  • -->@ Rehab
    الله أعلم يارحاب مافيش حاجه بعيده عن قدرة ربنا .. وان مازلت مصر على ان ده مش منظر واحد ربنا هداه.

    على كل حال شكلك كده هاتستنى معايا لحد عيد الأضحى علشان نتأكد !!

    By Blogger HOssam Sadik, at 2:51 PM  

  • -->@ Mohamed
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أهلاً بيك يابوحميد .. تنور :)
    أنا معاك جداً فى اننا -كشعب- بنتحمل جزء كبير من المسئولية .. بس المشكلة فى طبيعة المصرى عامة احنا العادى بتاعنا اننا نقعد نشتم وننتقد فى كل حاجه مش عجبانا ونقعد نندب حظنا ونطلع نفسنا مظلومين فى كل حاجه .. من غير مانفكر مره واحده اننا بنساعد فى الوضع اللى احنا عايشينه واننا بنشارك فيه وبدور أساسى أصلاً

    مثلاً بالنسبه للكابتن سعد الصغير.. لما يكون فى مجموعة بيتكلموا وتيجى سيرته هاتلاقى كل واحد قعد يسب ويلعن فى اللى جابوه وانه دمر أجيال ورا أجيال .. إلى اخره .. تتفرج بقى على واحد من دول يوم فرح بنته مثلاُ تلاقيه بيدفع مبالغ مجنونة علشان الاخ سعد ييجى يجعرله للصبح .. منتهى التناقض . ولما تنتقده يقولك مشى حالك الدنيا كلها كده واركب الموجه و و و الى اخره.

    By Blogger HOssam Sadik, at 3:29 PM  

  • -->@ Essawy
    بنقتنع بيه ياعيسوى رغم ده كله .. ياريت بنقتنع بيه وبس دا إحنا بنطلع وراه مظاهرات بالألاف وبنعمله وقفات احتجاجيه .. بنطلع ورا تامر حسنى نهتفله فى نفس الوقت اللى بنتفرج فيه على المصريين وهما بيتعذبوا بره بلادهم فى دول أقل ما يتقال عنها ان لحم كتافها من خير مصر وشباب مصر اللى بيتهانوا هنا فى بلدهم وهناك بره بلدهم.

    By Blogger HOssam Sadik, at 3:36 PM  

  • -->@ قليل من التفكير
    أهلاً بالزيارة الأولى :)
    ده بقى شعار الانسان المصرى الحديث مش الفن وبس

    By Blogger HOssam Sadik, at 3:38 PM  

  • -->@ Bazeed
    مافيش فايده فييك انت ركبت البوكس مره وشبطت فيه .. شكل الناس هناك بسطووك اخر بسطة :D

    By Blogger HOssam Sadik, at 3:41 PM  

  • و الله دي حاجة تقرف
    كل واحد يتحفنا شوية بابداعاته الفنية
    مش ناقص الا سعد الصغير كمان
    الواحد لما يشوفهم يقول ان ربنا هيكرمهم و هيتوبوا و يتحجبوا لكن يطلعوا علينا بعدها باغنية من اغانيهم العجيبة دي

    هما ماشيين مع الموضة...شايفين ان سامي يوسف و مسعود كورتس و غيرهم بيغنوا اغاني دينية و الناس حابتهم قالوا يقلدوهم

    By Blogger yomna, at 3:34 PM  

  • لكل زمن رجاله وهذا زمن سعد وامثاله...
    لكل مرحلة زمنية شكل وطابع خاص وهذه المرحلة أخذت هذا الطابع لكنها بالتأكيد لم تتجنى بل هو نتاج الواقع الذي نعيشه.. واقع البلادة والإمعة وغياب الوعي والثقافة والفنون النقية.. غبار في الجو وزحمة في كل شيء وكبت للحريات.. في هذا المناخ بالله عليك لابد لسعد ان يكون المولود ...
    انا شفت الكليب فعلا وكنت زيك ماسك الريموت ههههههه مابين اني اقلب وما بين اني اكمل لكن حتى بعد حركات العطف المصطنع قلت يارتني قلبت ...
    بوست جميل ولغة السخرية فيه تجعلك تود لو لم ينته
    خالص تحياتي

    By Blogger osama, at 10:30 PM  

  • -->@ yomna
    مرحباً بأول زيارة
    ربنا يستر ومانسمعش فى يوم من الايام انهم هيسجلوا القرآن بأصواتهم النشاز ديه

    By Blogger HOssam Sadik, at 3:52 PM  

  • -->@ Osama
    لكل زمن رجاله وهذا زمن سعد وامثاله
    على الغم من واقعية الجمله بس فيها شئ كتيير من القسوة على جيل بحاله .. لما يكون سعد الصغير عنوان لجيلنا يبقى على بلدنا السلام
    ربنا يستر .. الأمل كل الأمل فى الجيل النضيف اللى هاييجى فى يوم من الايام او فى التغيير الداخلى اللى بنحلم بيه.. ومافيش حاجه بعيده عن ربنا

    بشكرك على زيارتك وردك الجميل :)

    By Blogger HOssam Sadik, at 4:05 PM  

  • سلام عليكم
    الموضوع كان جميل لغاية ماجيت قريت الحتة بتاعت ان احنا ادمنا الضحك على انفسنا طيب مادام الضمير احنا يعني انت بتضم نفسك لينا ( اللى هما المصريين ) بس ازاي بتقول انك تبعنا وكاتب المقالة الجميلة دي يعني معنى كده انك متضحكش عليك وانا كمان لو كنت شفت الكليب مكنش هايضحك على واكيد في ملايين غيرنا برضه مبيضحكش عليهم
    ياجماعة دا الشعب المصري العشب الفهلوي اللى بيفهمها وهي طايرة يبقى يضحك عليه ازاي اكيد برضه الشعب المصري اللى بيضحك عليه عنده مخ واول ماهيشوف سعد في الكليب ده لا اراديا مركز الذاكرة عنده هايشتغل ويفتكر الكليب بتاع العنب يبقى منين بقى تحكموا على الشعب كله بهذا الغباء المطلق
    اعتقد الحكم ده ناتج عن لبس معين او خلط بين الامور
    اه الناس هاتشوف الكليب هاتستهجن وتستعجب زيك كده بالظبط وهايتكلموا مع بعض ويشتموا ويلعنوا وكلام من ده بس زي مانت قلت في التعليق هايسمع اغانيه اللى فاتت ويرقص عليها ويجيبه في الافراح لكن هو مش غبي هو عارف كويس وبيعرف يفرق

    بالنسبة بقى لسماع الاغاني سواء بقى الدينية او العادية لسعد او تامر او غيرهم انا من نوعية الناس اللى هو مليش دعوة مين اللى بيغني انا بحب اسمع الاغنية حلوة وعاجباني خلاص مش مشكلة عندي بقى اللى بيغنيها ده دخل السجن قتل عيلته كلها وبعدين انتحر بيشرب بانجو انا مالى
    افترضوا معايا مثلا اننا بنسمع لمغنين امريكيين وهما بيعملوا حاجات مبيقبلهاش لا عرف ولا دين عندنا بس انا مالى انا لما بسمع الاغنية بسمع 3 حاجات الصوت + اللحن + الكلمات
    لو ال 3 حاجات دول عجبوني خلاص هاسمعها وهاحبها لكن انا مبسعمش في الاغنية تاريخ الشخص ده
    ياريب مكون بس طولت عليك واكيد انا بحترم الاراء التانية عشان لولا اختلاف ارائنا مكناش نبقى بشر
    وكل سنة وانت طيب بمناسبة عيد الاضحى اللى فات:)

    By Blogger Sara, at 7:17 PM  

Post a Comment

<< Home